Bayan world
يسلمو سألتك قبل هيك وريتيلي لاااااكن ماااعرفت ع العموم يسلمو

الله يسلمك يَ قلبي ق1

مُحزن !
أن تجري إلى النوم مُبكرا كُل ليلة لكيْ :
[ تهرب من واقع معين ]
والمحزن اكثر ” ان تحلم بهذا الواقع اثناء نومك

مُحزن !

أن تجري إلى النوم مُبكرا كُل ليلة لكيْ :

[ تهرب من واقع معين ]

والمحزن اكثر ان تحلم بهذا الواقع اثناء نومك

دائما يذهب فكرنا ويجول بخاطرنا فكرة الانتحار او الموت
فتسأله لماذا هذا القرار
فيرد عليك حياتي كلها هموم ومشاكل وغموم
واصبح وجودي فيها معدوم
 اريد الراحة والسرور
والابتعاد بعيدا عن هذا الحياة
ولكن هل في الموت راحة !؟
وهل سكرات الموت لنا فيها سرور !
هل تعلم مابعد هذا الموت ؟
من حساب شديد وعقاب عسير ..”
هل عملنا الواجبات وتركنا المحرمات ؟
هل فعلنا المستحبات واجتنبنا المكروهات !؟
وهل تعرف المصير ؟ جنه او نار!؟
هل في الاخرة سوف تكون سعيد ؟ أم من الأشقياء المخلدين في الجحيم ؟
وهل نسيت سؤال الملكين لك في القبر عن دينك وربك ورسولك !؟
هل نسيت الحسنات والسيئات ..؟ وكلها عند ربك مكتوبة في الصحف ؟
هل نسيت اعمالك .. ماذا اذنبت وماذا فعلت من خير او شر ؟
هل ظلمت .. هل كذبت .. هل اغتبت .. هل سرقت ..
هل تهاونت في الصلاة .. هل تركت الصلاة .. هل نسيت الصدقه ..
هل قصرت في طاعة ربك … هل تهاونت في طاعة والديك … واسئلة كثيرة
كلنا تحت رحمة ربنا .. وربك رحيم بحالك ..
 لم يشقيك الا ليسعدك .. الا ليسمع دعائك .. ويمتحن صبرك ..”
وتذكر قوله تعالى [ إن الله مع الصابرين ] فأين أنت من هذه الأيه !
وقوله تعالى [ لقد خلقنا الإنسان في كبد
وتذكر كم من أُناس في المستشفيات يتمنون لو لحظه واحدة العيش خآإرج المستشفى ورؤية الحياة من جديد
تذكر كم من أُناس كثيرون يشكون الالم والمرض .. يتمنون لو تسمح لهم الفرصة بأن يكونوا مكانك !
وأعلم ان الدنيا ماتسوى .. تعيش ضايق وزعلان !
لكن الإنسان بطبيعته يحزن .. يتألم .. يضيق صدره !
 لا بأس بأن تحزن .. تبكي ..
 ولكن لاتنسى بأن تمسح دموعك وتبعد عنك الافكار الشيطانيه وادعوا ربك ..
 حين اذن ستكون سعيد حتى ولو مُلئت هموم فحياتك مع ربك اجمل ماتكون..”
من قلمي المتوآإضع ..”

دائما يذهب فكرنا ويجول بخاطرنا فكرة الانتحار او الموت

فتسأله لماذا هذا القرار

فيرد عليك حياتي كلها هموم ومشاكل وغموم

واصبح وجودي فيها معدوم

 اريد الراحة والسرور

والابتعاد بعيدا عن هذا الحياة

ولكن هل في الموت راحة !؟

وهل سكرات الموت لنا فيها سرور !

هل تعلم مابعد هذا الموت ؟

من حساب شديد وعقاب عسير ..”

هل عملنا الواجبات وتركنا المحرمات ؟

هل فعلنا المستحبات واجتنبنا المكروهات !؟

وهل تعرف المصير ؟ جنه او نار!؟

هل في الاخرة سوف تكون سعيد ؟ أم من الأشقياء المخلدين في الجحيم ؟

وهل نسيت سؤال الملكين لك في القبر عن دينك وربك ورسولك !؟

هل نسيت الحسنات والسيئات ..؟ وكلها عند ربك مكتوبة في الصحف ؟

هل نسيت اعمالك .. ماذا اذنبت وماذا فعلت من خير او شر ؟

هل ظلمت .. هل كذبت .. هل اغتبت .. هل سرقت ..

هل تهاونت في الصلاة .. هل تركت الصلاة .. هل نسيت الصدقه ..

هل قصرت في طاعة ربك … هل تهاونت في طاعة والديك … واسئلة كثيرة

كلنا تحت رحمة ربنا .. وربك رحيم بحالك ..

 لم يشقيك الا ليسعدك .. الا ليسمع دعائك .. ويمتحن صبرك ..”

وتذكر قوله تعالى [ إن الله مع الصابرين ] فأين أنت من هذه الأيه !

وقوله تعالى [ لقد خلقنا الإنسان في كبد

وتذكر كم من أُناس في المستشفيات يتمنون لو لحظه واحدة العيش خآإرج المستشفى ورؤية الحياة من جديد

تذكر كم من أُناس كثيرون يشكون الالم والمرض .. يتمنون لو تسمح لهم الفرصة بأن يكونوا مكانك !

وأعلم ان الدنيا ماتسوى .. تعيش ضايق وزعلان !

لكن الإنسان بطبيعته يحزن .. يتألم .. يضيق صدره !

 لا بأس بأن تحزن .. تبكي ..

 ولكن لاتنسى بأن تمسح دموعك وتبعد عنك الافكار الشيطانيه وادعوا ربك ..

 حين اذن ستكون سعيد حتى ولو مُلئت هموم فحياتك مع ربك اجمل ماتكون..”

من قلمي المتوآإضع ..”

قلبي الصغير .. رسمته على ورقة للحبيب
لأرسل له اشواقي واشتياقي ..ليعلم مدى اخلاصي ووفائي
ولكن !
بعد زمن ليس لبعيد .. عادت اوراقي من جديد
وقلبي ذهب مع الزمان .. ودفن تحت التراب ..”
واحاسيس الحقد ملئت مشاعري .. والندم يلازم فؤادي !
بإختصار .. هذي نهاية علاقة الاحباب
ومااسوءه من حب .. ومااعظمه من ذنب
حب الفتاة والشاب ..ومكالمات الغرام
ودردشة ليل ونهار ..ومحادثات طول الايام !!
الى متى هذا الحال ..”
مشاعر مكذوبه .. احاسيس مسمومه !
حب خادع ووهم قاتل
اليس هذا الحب حرام !؟ الم ينهانا الله عنه
لماذا ننتظر النهايه
 فما البدايه الا هلاك ..والنهايه ماهي الا عذاب !؟
يَ رب لاآإ تعلق قلبي إلا بك ..”
يَ رب أهدي جميع المسلمين ..”
~~> من قلمي واسأل الله الهدآإيه لكم =)

قلبي الصغير .. رسمته على ورقة للحبيب

لأرسل له اشواقي واشتياقي ..ليعلم مدى اخلاصي ووفائي

ولكن !

بعد زمن ليس لبعيد .. عادت اوراقي من جديد

وقلبي ذهب مع الزمان .. ودفن تحت التراب ..”

واحاسيس الحقد ملئت مشاعري .. والندم يلازم فؤادي !

بإختصار .. هذي نهاية علاقة الاحباب

ومااسوءه من حب .. ومااعظمه من ذنب

حب الفتاة والشاب ..ومكالمات الغرام

ودردشة ليل ونهار ..ومحادثات طول الايام !!

الى متى هذا الحال ..”

مشاعر مكذوبه .. احاسيس مسمومه !

حب خادع ووهم قاتل

اليس هذا الحب حرام !؟ الم ينهانا الله عنه

لماذا ننتظر النهايه

 فما البدايه الا هلاك ..والنهايه ماهي الا عذاب !؟


يَ رب لاآإ تعلق قلبي إلا بك ..”

يَ رب أهدي جميع المسلمين ..”


~~> من قلمي واسأل الله الهدآإيه لكم =)

في هذا الزمان .. اصبح هناك كثيراً من الناس الإنتقاديون .. بل بالأصح المحطمون لطموح الانسان وهدفه
انهم مزعجون بل مؤذذون .. يريدون احباطك .. يريدون بأن يرون امنياتك ليست في ارض الواقع
يخدعونك بكلامهم .. يخبرونك بأنه محال لك تحقيقها .. فأنت لا تستطيع .. وهي عنك بعييده ..
يرغبون بأن تستغني عن طموحك .. وتصبح مثلهم في الهاويه ..تعيش على هامش الحياة
ليس لهم ادنى رغبة في بلوغ الهدف .. بل رغبتهم عالية جداً في كسر حواجز الأمل ..” ..يحبون عيشة الفوضى ويكرهون النظام والتفوق !
كم قلوبهم تملؤها الحقد بنجاحك .. ولكن لايصرحون بذلك ..!
لايريدون لنفسهم النجاح .. ورضوا بالفشل ..!
يريدون للاخرين بأن يصبحوا مثلهم ..فلا بد ان يشاركهم أحد في احاسيسهم السيئه !
ومااجملهم عندما يسئلون عن حالك .. ليقارونوا حالهم بحالك ..!
كم يتألمون عندما يردونك سعيد .. وبكل ثقه يقولون اليس لديه هموم ؟
هم اناس حساد .. انانيون .. محطمون !
فالنبتعد عنهم .. وللنحذر بأن نكون منهم !
فنحن لانريد بأن يكون مجتمعنا حاسداً
يكفي حسد يكفي نفاق يكفي تحطيم  !!!
من قلمي ~


في هذا الزمان .. اصبح هناك كثيراً من الناس الإنتقاديون .. بل بالأصح المحطمون لطموح الانسان وهدفه

انهم مزعجون بل مؤذذون .. يريدون احباطك .. يريدون بأن يرون امنياتك ليست في ارض الواقع

يخدعونك بكلامهم .. يخبرونك بأنه محال لك تحقيقها .. فأنت لا تستطيع .. وهي عنك بعييده ..

يرغبون بأن تستغني عن طموحك .. وتصبح مثلهم في الهاويه ..تعيش على هامش الحياة

ليس لهم ادنى رغبة في بلوغ الهدف .. بل رغبتهم عالية جداً في كسر حواجز الأمل ..” ..

يحبون عيشة الفوضى ويكرهون النظام والتفوق !

كم قلوبهم تملؤها الحقد بنجاحك .. ولكن لايصرحون بذلك ..!

لايريدون لنفسهم النجاح .. ورضوا بالفشل ..!

يريدون للاخرين بأن يصبحوا مثلهم ..فلا بد ان يشاركهم أحد في احاسيسهم السيئه !

ومااجملهم عندما يسئلون عن حالك .. ليقارونوا حالهم بحالك ..!

كم يتألمون عندما يردونك سعيد .. وبكل ثقه يقولون اليس لديه هموم ؟

هم اناس حساد .. انانيون .. محطمون !

فالنبتعد عنهم .. وللنحذر بأن نكون منهم !

فنحن لانريد بأن يكون مجتمعنا حاسداً

يكفي حسد يكفي نفاق يكفي تحطيم  !!!

من قلمي ~